بيان حول حادثة خطف طالبات في نيجيريا 2014

بسم الله الرحمن الرحيم

" وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ" .

يعلن الامين العام للهيئة العالمية للفقه الإسلامي – السيد ابوالقاسم الديباجي – استنكاره الشديد وشجبه لعملية الخطف الخسيسة  للطالبات في نيجيريا والتي قامت بها جماعة ( بوكو حرام ) ، تحت غطاء الإسلام والجهاد في سبيل الله.

و يؤكد سماحة السيد ابو القاسم الديباجي على أن الإسلام بعيد كل البعد عن مثل تلك الافعال الإجرامية المشينة ، وان الجهاد في سبيل الله له أصوله وضوابطه ، والذين يفسرون الجهاد على انه تفجير وسفك دماء وإثارة الرعب في نفوس الابرياء لا يسيئون إلى انفسهم فقط ، بل يسيئون إلى الإسلام السمح والمسلمين في شتى بقاع الأرض ، فالإسلام حرم قتل المدنيين مهما كانت ديانتهم سواء كانوا يعيشون في بلد مسلم أو في بلد غير مسلم ، فقتل النفس البشرية محرم و معصوم دمها إلا بالحق طالما هذا الإنسان لم يقتل مسلم ولم يعتدى عليه ، وحتى في الحروب فالإسلام حرم قتل النساء والأطفال والشيوخ او حتى قطع شجرة.

ومثل هذه الجماعات الإرهابية التي اضرت بالإسلام لم تُسقط عملياتها الإرهابية ما يسمونها دول الكفر ولم ترفع للإسلام راية ، بل انها فقط اقرنت صورة المسلم بالإرهاب و العنف وجعلت الأمة الإسلامية في موضع الشك ، لذا وجب مواجهة تلك العمليات الإرهابية والأفكار الهدامة ليس فقط بالشجب والاستهجان وإنما بنشر الوعي الديني بين الشباب وتعريفهم بصحيح الدين الإسلامي الوسطي السمح وهذا ما تأسست الهيئة العالمية من أجله و ماضيه في تحقيقه بإذن الله تعالى.

 

حفظ الله جميع الدول من كل شر و مكروه و لا سميا دولة الكويت و السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

Share |

روابط اخرى

حكمة وحديث

وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ