بيان حول الاعتداء على مسجدي الخنة والمهنا بدولة الكويت

 

بسم الله الرحمن الرحيم

" وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ" .

يعلن الامين العام للهيئة العالمية للفقه الإسلامي – السيد ابوالقاسم الديباجي – استنكاره الشديد و شجبه للحادث الخسيس الذي وقع فجر اليوم بمنطقة السالمية بالتعدي على حرمات الله ، فاُحرقت بيوت الله التي يذكر فيها اسمه كثيرا ، و كذلك اُحرقت المصاحف الشريفة على يد أعداء الله و رسوله الكريم (ص) في مسجدي الخنة والمهنا.

و يؤكد سماحة السيد ابو القاسم الديباجي على أن مثل هذه الاعمال الجبانة لن تنال بأي شكل من الاشكال من الوحدة الإسلامية للمسلمين بصفة عامة و من الوحدة الوطنية بين صفوف شعب دولة الكويت الحبيبة بصفة خاصة ، بل تزيدهم وحدة و قوة في مواجهة اعداء الله والدين الذين يهدفون لشق الصف و زعزعة الاستقرار في بلدنا الغالي دولة الكويت.

و يؤكد سماحته على وجوب التصدي و بكل حسم و قوة لمثل تلك الانتهاكات لحرمات بيوت الله بكل اشكالها و صورها من تشويه الجدران و حرق و تدنيس المصاحف او اي محاولة لتشويه اي مسجد من مساجد الله.

 

حفظ الله جميع الدول من كل شر و مكروه و لا سميا دولة الكويت و السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

 

                                                                                      سكرتير الأمانة العامة

                                                                                            جـــلال كــرم

تعليقات
الاسم:  
التعليق: