بيان حول الهجوم على أسطول الحرية 2010

بسم الله الرحمن الرحيم

 

من منطلق الحرص الدائم للهيئة العالمية للفقه الإسلامي على إقامة السلام الدولي  ، و نبذ جميع أشكال العنف ، فإن الأمانة العامة للهيئة العالمية للفقه الإسلامي تستنكر و تدين  ذلك الهجوم الغير مبرر و المخالف لكل القوانين الدولية و الأعراف و القيم الإنسانية الذي قامت به القوات الاسرائليلة ضد أسطول المساعدات الإنسانية ، اسطول العزة و الكرامة ، أسطول الحرية و الذي سقط ضحيته الكثير من القتلى و الجرحى من المدنين العزل الذين لا ذنب لهم الإ انهم تعاطفوا مع الشعب الفلسطيني المحاصر و المعزول عن العالم و الذي يعاني من الجوع و العطش و يئن بآهات الجرحى و المرضي الذين يعانون نقص الأدوية و الامكانيات .

 

فالهيئة العالمية للفقه الإسلامي و منذ تأسيسها في مايو 2008 كان مـن أهـم اهدافها هو تحريم و شجب و إدانة العنف و الارهاب و التطرف و أي عدوان يقع على المدنين العزل ، وكما ادانت الهيئة من قبل الاعمال الانتحارية التي يقوم بها بعض من المسلمين ضد المدنين ، فاننا اليوم ندين ذلك الهجوم الغاشم و نطالب بفتح تحقيق دولي و مستقل في تلك الجريمة التي وقعت ضد الإنسانية جمعاء ، ويجب على مراكز القوى و الدول الكبرى أن تبرهن للجميع انه لا احد فوق القانون و لا احد تحته و أن تقيم العدل و المساواة بين الجميع دون تمييز بين عرف او جنس او دين .

كما تتقدم الامانة العامة للهيئة بخالص التعازي للجمهورية التركية رئسياً و حكومةً و شعباً ولأهالي القتلى ، و ندعو الله بالشفاء العاجل لجميع الجرحى و المصابين .

 

 

                                                                                                 الأمين العام

                                                                                   السيد ابو القاسم الديباجي

Share |

روابط اخرى

حكمة وحديث

وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ