المؤتمر التأسيسي للهيئة العامة للفقه الإسلامي بدأ أعماله اليوم في باريس

الخميس 22 مايو 2008

 

المؤتمر التأسيسي للهيئة العامة للفقه الإسلامي بدأ أعماله اليوم في باريس

 

 

 

الأمين العام للهيئة الشيخ ابو القاسم الديباجي في المؤتمر التأسيسي للهيئة العامة للفقه الإسلامي في العاصمة الفرنسية باريس

 

 

 

من شروق صادقي باريس - 22 - 5 (كونا)

بدأت أعمال المؤتمر التأسيسي للهيئة العامة للفقه الإسلامي في العاصمة الفرنسية باريس اليوم تحت عنوان (إسلام بلا عنف) بمشاركة أعضاء اللجنة التأسيسية.

ويعد هذا المؤتمر حدثا دوليا مهما نظرا لأن الهيئة منظمة مستقلة تجمع بين جميع المذاهب الإسلامية لمعالجة المواضيع حيث تجرى مناقشتها بنهج معتدل وجديد.

وقال الأمين العام للهيئة الشيخ أبو القاسم الديباجي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش المؤتمر : أن الهيئة تهدف بشكل رئيسي إلى التقريب بين مختلف الطوائف وأيديولوجياتها.

وأضاف "إننا شهدنا في الآونة الأخيرة محاولات الكثيرين زرع الفتنة وخلق بيئة من الصراع والخلافات المذهبية بين المسلمين "مؤكدا أن " دور المنظمة هو إثبات أنهم مخطئون ".

وأشار إلى أنه وللمرة الأولى يتم إنشاء هذه المنظمة التي تضم ما يزيد على 60 عضوا من رجال الدين من جميع أنحاء البلدان الإسلامية والغربية موزعين بالتساوي بين المذهبين الإسلاميين.

وأعرب عن سعادته الكبيرة لعقد هذا المؤتمر الذي سيناقش قضايا مهمة بنهج وسطي موضحا أن المواضيع التي سيتم بحثها ستركز على (إسلام بلا عنف) و (الإسلام والأنظمة العلمانية) و (الإسلام وحقوق الإنسان) و (الإسلام والديمقراطية) و (الإسلام والإرهاب) و (الجهاد في الإسلام) مشيرا إلى أن المؤتمر سيلقي الضوء على الإسلام والأقليات الإثنية والتسامح إضافة إلى حقوق المرأة.

وعبر عن " تفاؤله الكبير" إزاء هذا التجمع مشيرا إلى أن فكرة إنشاء هذه الهيئة جاءت من دولة الكويت حيث مقر المكتب الرئيسي للهيئة فضلا عن مكتب آخر في لبنان مؤكدا أن هذا الأمر يعكس أن الحكومة والشعب الكويتيين مع تسليط الضوء على هذه القضية ويدعمون مبدأ الهيئة معربا عن تطلعه إلى أن تؤتي جهودهم ثمارها على ارض الواقع في المستقبل القريب.

وقال الشيخ الديباجي أن سبب اختيار عقد المؤتمر التأسيسي في العاصمة الفرنسية لأنها تعد المنطقة الرئيسية في العالم التي تتركز بها وسائل الإعلام الدولية إضافة إلى ترحيب (مسجد باريس) الحار لعقد مثل هذا المؤتمر المهم.

وأشار إلى أن جميع الأعضاء الحاضرين هنا اليوم سيؤدون شعائر صلاة الجمعة غدا في (مسجد باريس) ما يعتبر "الخطوة العملية الأولى لجمع كل رجال الدين من مختلف الطوائف الإسلامية معا للصلاة جنبا إلى جنب في مسجد واحد وفي وقت واحد ليرى العالم اجمع هذه الوحدة".

يذكر أن مكتب الهيئة العامة للفقه الإسلامي أنشئ منذ ثلاثة أشهر كمبادرة كويتية - لبنانية وتضم اللجنة التأسيسية رئيس الأكاديمية الإيرانية للعلوم آية الله مصطفى داماد والمفتي العام لأذربيجان آية الله شكر باشا زاده والشيخ محمد عسيران والشيخ محمد بلطة دالي من لبنان ومدير معهد الغزالي في (مسجد باريس) الدكتور جلول صديقي.

 

 

 

الأمين العام للهيئة الشيخ أبو القاسم الديباجي في المؤتمر التأسيسي للهيئة العامة للفقه الإسلامي في العاصمة الفرنسية باريس

Share |

روابط اخرى

حكمة وحديث

وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ