بدء أعمال المؤتمر التأسيسي للهيئة العالمية للفقه الإسلامي في باريس

بدء أعمال المؤتمر التأسيسي للهيئة العالمية للفقه الإسلامي في باريس

 

بدأت في العاصمة الفرنسية باريس اجتماعات المؤتمر التأسيسي للهيئة العالمية للفقه الإسلامي.

ومن المتوقع أن تضم الهيئة التأسيسية عند تشكيلها فقهاء ينتمون إلى جميع المذاهب الإسلامية، وهي تعنى بشؤون 25 مليون مسلم أوروبي، وتعمل على تطوير ما تصفه إسلاما وسطيا، وتجيب كما ورد في بيانها الأول عن كل الأسئلة المتعلقة بمفاهيم الديمقراطية والإرهاب والعلمانية والأقليات الدينية.

وعلى هامش المؤتمر الذي بدأ أمس الجمعة صرح الأمين العام للهيئة العالمية للفقه الإسلامي السيد أبو القاسم الديباجي لقناة العالم الإخبارية قائلا: نحن في الحقيقة لم تكن عندنا من قبل مثل هذه الهيئة العالمية للفقه الإسلامي والتي تضم 60 عضوا من جميع أنحاء العالم، من البلاد العربية والإسلامية والأوروبية.

من جانبه، قال رئيس أكاديمية إيران للعلوم الإسلامية السيد مصطفى محقق داماد في تصريح لقناة العالم: إن المسلمين في الدول الغربية أمامهم اليوم مشاكل ومعضلات وقضايا جديدة لم تكن مطروحة من قبل.

وأضاف: إن هذه هيئة مشتركة من السنة والشيعة والمذاهب المختلفة، الحنفية والشافعية والحنبلية والمالكية والزيدية والاثنى عشرية.

بدوره، صرح مفتي مدينة صور في جنوب لبنان محمد دالي بلطة لقناة العالم قائلا: إن المقصود دائما أن يلتقي المسلمون في ما بينهم وان يتشاوروا ويتعارفوا ويطرحوا مشاكلهم جميعا وان يجدوا حلولا لها كما أمر الله تعالى.

يذكر، أن الهيئة الفقهية الجديدة ليست الأولى من نوعها لكنها المبادرة الفقهية الأوروبية الأولى التي تضم شيعة وسنة، ولكي تنجح تسعى إلى مخاطبة التنوع الإسلامي الأوروبي.

Share |

روابط اخرى

حكمة وحديث

وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ